القائمة الرئيسية
المدرسة السعودية ببكين
جديد صندوق الكلمات
مترو الصين
عداد الزوار
انت الزائر :
[يتصفح الموقع حالياً [ 11
الاعضاء :0الزوار :11
تفاصيل المتواجدون

السفير السعودي يرعى ختام انشطة المدرسة السعودية في بكين

المادة
السفير السعودي يرعى ختام انشطة المدرسة السعودية في بكين
1898 زائر
12-06-2011
رعى سفير خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية الصين الشعبية المهندس يحيى بن عبدالكريم الزيد حفل اختتام الأنشطة الطلابية في المدرسة السعودية في بكين بحضور أعضاء من السلك الدبلوماسي العربي في بكين وأولياء أمور الطلاب وعدد من وسائل الاعلام الصينية ، وذلك في مبنى المدرسة في حي تشاو يانج.

واشتملت الفعاليات على معرض للصفوف المبكرة، ومعرض علمي فني والمعرض الثقافي العربي، وقد أبدى الحضور إعجابهم بما يقدمه طلاب المدرسة السعودية في بكين من ابداعات من خلال المعارض المشاركة.


وفي بداية الحفل رحب سعادة مدير المدرسة السعودية في بكين الأستاذ مصطفى الحميد بالحضور واستعرض الأنشطة التي نفذتها المدرسة في العام الماضي داخل المدرسة وخارجها وذلك في تفاعل كبير مع المجتمع الصيني، مبيناً أن المدرسة السعودية تسعى للتميز في التعليم وكذلك التميز وإيجاد مكانة كبيرة لها في المجتمع الصيني بما تقدمه من مشاركات وأنشطه مختلفة للتعريف بالثقافة العربية والاسلامية وكذلك نهضة وتطور المملكة، كما شمل الحفل عدداً الفقرات حيث قدم طلاب المدرسة عددا من المشاهد والفقرات المسلية.


وبهذه المناسبة القى سعادة سفير خادم الحرمين الشريفين في بكين رئيس مجلس الإدارة المهندس يحيى بن عبدالكريم الزيد كلمة هنأ فيها أبناءه الطلاب على ما حققوه خلال العام من أنشطة وجهد في تحصيلهم العلمي وعلى ما تبذله المدرسة من جهد لتعليم ابناء العرب المقيمين في الصين وعلى تفاعلها مع المجتمع الصيني لنشر ثقافة وتسامح الإسلام ، وشكر فيها منسوبي المدرسة على ما يقدمونه من جهود في تمثيل المملكة في هذا الصرح العلمي الهام وما يبذلونه من جهد موجهاً إياهم الى الاستفادة من وجودهم في الصين في التفاعل مع المجتمع الصيني والجهات التربوية لكسب المزيد من الخبرات والمعرفة بما يخدمهم في عملهم.


وفي نهاية الحفل قام سعادة السفير الزيد ومدير المدرسة السعودية في بكين بتكريم الطلاب الفائزين بجائزة السفير في دورتها الثانية وكذلك الطلاب الفائزين والمشاركين في الأنشطة الطلابية ثم التقطت الصور التذكارية.


يذكر أن المدرسة السعودية في بكين افتتحت في عام 2004 وتضم حالياً أكثر من اربعمائة طالب وطالبة مقيمين في الصين وما يجاورها ينتمون لمختلف الدول العربية الشقيقة، ويعمل بها 15 معلماً موفداً من المملكة بالإضافة الى معلمين مقيمين يمتلكون خبرة واسعة في مجال التعليم.
   طباعة 
0 صوت
التعليقات : 0 تعليق
« إضافة تعليق »
إضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
6 + 2 =
أدخل الناتج
روابط ذات صلة
روابط ذات صلة
المادة السابق
المواد المتشابهة المادة التالي