القائمة الرئيسية
المدرسة السعودية ببكين
جديد صندوق الكلمات
مترو الصين
عداد الزوار
انت الزائر :
[يتصفح الموقع حالياً [ 12
الاعضاء :0الزوار :12
تفاصيل المتواجدون

العنقري: المملكة شريك تجاري للصين ونطمح أن يكون حجم التبادل العلمي البحثي أكبر

الخبر
العنقري: المملكة شريك تجاري للصين ونطمح أن يكون حجم التبادل العلمي البحثي أكبر
894 زائر
14-01-2010

العنقري: المملكة شريك تجاري للصين ونطمح أن يكون حجم التبادل العلمي البحثي أكبر

19/06/1430

دعا معالي وزير التعليم العالي الدكتور خالد بن محمد العنقري أمس الأول إلى عقد لقاء على مستوى الجامعات السعودية الصينية لمناقشة البحث العلمي والتطوير التقني تستضيفه المملكة خلال شهر نوفمبر القادم، ووجه مدراء الجامعات السعودية بتخصيص مقاعد للطلبة الصينيين، واقترح إقامة أسبوع ثقافي علمي بين شباب الجامعات الصينية والسعودية يقام كل عام أو عامين بالتناوب بين البلدين في رحاب إحدى الجامعات.

جاء ذلك في كلمته التي ألقاها بمناسبة رعاية معاليه ومعالي وزير التربية الصيني حفل توقيع مدراء الجامعات السعودية 24 عقداً للشراكة مع عدد من الجامعات الصينية، بحضور سعادة سفير خادم الحرمين الشريفين بجمهورية الصين الشعبية، وعدد من أعضاء السلك الدبلوماسي، ومدراء الجامعات الصينية وحشد من الأكاديميين.
وبيَّن العنقري أن اللقاء السعودي الصيني يهدف إلى بحث أوجه التعاون الاستراتيجي المشترك في مجالات التعليم العالي والبحث العلمي بين المملكة والصين، مؤكدا أن توقيع عقود الشراكة بين الجامعات ومراكز الأبحاث السعودية ونظيراتها الصينية هو بداية الطريق الحقيقي؛ لبناء جسور التعاون العلمي المشترك الذي تبنى على أساسه علاقات أخوية حميمة للأجيال القادمة، وتؤكد مستقبلاً عمق الرؤية الصادقة لحكومتي البلدين الصديقين، وتجعل التعليم العالي والبحث العلمي أساساً لعلاقة متينة وصداقة واقعية، موضحا أن هذا التعاون أحد ثمار الزيارة التاريخية التي قام بها فخامة رئيس جمهورية الصين للمملكة مطلع هذا العام تلبية لدعوة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبد العزيز آل سعود يحفظه الله التي أكدت على استمرارية وتطوير العلاقات وتنميتها في مختلف المجالات.

وتطلع معالي الوزير إلى أن يكون حجم التبادل العلمي البحثي أكبر من التبادل التجاري بكثير مشيراً إلى أن المملكة هي أكبر شريك تجاري للصين من بين دول غربي آسيا على مدى السنوات الثمان الماضية حيث بلغ حجم التجارة الثنائية لعام 2008 م (41.8) مليار دولار.

وبين الدكتور العنقري أن المملكة في ظل توجيهات خادم الحرمين الشريفين في تسارع مع الزمن لتطبيق استراتيجية التحول إلى بلد معرفي منتج في الأعوام العشرة القادمة من خلال بناء الشراكات العلمية والبحثية مع الجامعات العالمية المتقدمة والمؤسسات البحثية في الدول المتقدمة وعلى رأسها الصين، وتنفيذاً لهذه الاستراتيجية ابتعثت الوزارة أكثر من 400 طالب وطالبة للدراسة في الجامعات الصينية في المستويات الجامعية والدراسات العليا ضمن برنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث، وتخطط الوزارة لزيادة العدد ليصل إلى 2000 طالب خلال العامين القادمين.

ووصف معالي الوزير افتتاح الملحقية الثقافية السعودية في الصين بأنها منارة ثقافية لتعريف الأستاذ والطالب والباحث الصيني بما وصلت إليه المملكة في المجالات العلمية والبحثية والثقافية وهي بداية طريق حقيقية لشراكات علمية بحثية مستقبلية، إضافة إلى ما تقوم به في مجال العناية بالطلبة السعوديين المبتعثين والتنسيق بين الجامعات السعودية ونظيرتها الصينية ، وتنظيم الزيارات المتبادلة بين الجامعات.
   طباعة 
0 صوت
التعليقات : 0 تعليق
« إضافة تعليق »
إضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
3 + 2 =
أدخل الناتج